ادارة الجودة الشاملة والتميز المؤسسي

تعاني الكثير من المنظمات من المشكلات والمعوقات الداخلية التي تقلل من قدراتاه على مواجهة المنافسة والارتفاع للوصول إلى مستوى العملاء، وتلك المشكلات وغيرها من المعوقات كان لها تأثير واضح على فشل الكثير من المنظمات والتسبب في انهيارها، كما وتسببت في ضعف التسبب في ارتباك منظمات أخرى، وبالتالي عدم قدرتها على المنافسة مع التزايد في الضغوط التي تنشئ من حركة المتغيرات في السنوات الماضية، ومن تطورات التقنيات وتحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي غيرت أوضاع كثير من المجتمعات والدول، وبتأثير التوجه باتجاه العولمة وحركة التجارة الدولية وتنامي الشركات، فقد وجدت الإدارة نفسها في مواجهة المواقف الصعبة التي تتطلب مراجعة كاملة لأوضاعها بغية إعادة بناء المنظمات على أسس جديدة التي تستهدف توفير المقومات اللازمة للتعامل مع الأوضاع المستجدة في النظام العالمي الجديد، فقد نشأ مفهوم إدارة التميز للتعبير عن الحاجة الماسة إلى مدخل شامل يجمع عناصر ومقومات بناء المنظمات على أسس متفوقة تحقق لها قدرات متعالية في العمل على مواجهة المتغيرات والأوضاع الخارجية المحيطة بها من ناحية أخرى.

ومن هنا جاء البرنامج التدريبي ليركز على اهم المفاهيم المعاصرة للجودة وادارتها والتعرف على فنيات ادارة الجودة وتطبيقها وتوثيقها وصولا لتحقيق التميز المؤسسي من خلال تنفيذ اجراء عمليات التصميم والضبط والتطوير المستمر لنظام ادارة الجودة الشاملة والتعرف على أدوات وتقنيات إدارة الجودة وآلية تطبيقها لتحسين الأنشطة الفنية والإدارية للمنظمة وبالتالي الوصول إلى النجاح المستدام.


بطاقة معلومات البرنامج

الكتروني - Live
اللغــة العـربيـة مع بعض المصطلحات الفنية باللغة الإنجليزية
شهادة الكترونية صادرة من مجموعة الجهود المشتركة
ادارة المشاريع والجودة الشاملة
4
برنامج تدريبي - (4) أيام، (12) ساعة
01/07/2024
05:00 مساءً لغاية 08:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة

- استيعاب المفاهيم الحديثة والمعاصرة للجودة لتوحيد استخدامها في المتطلبات.

- فنيات ادارة الجودة الشاملة ودورها في تحقيق التميز المؤسسي في المؤسسات.

- إجراء عمليات التصميم والضبط والتطوير المستمر لنظام إدارة الجودة بكفاءة.

- إدراك العملاء الفعليين للمؤسسة ودور الجودة، لضمان تحقيق توقعاتهم والتفوق عليها.

- التعرف على أدوات وتقنيات إدارة الجودة وآلية تطبيقها لتحسين الأنشطة الفنية والإدارية للمنظمة وبالتالي الوصول إلى النجاح المستدام.

- استخدام مجموعة من المنهجيات الفعالة في مجال الجودة للتميز المؤسسي.

- معرفة متطلبات إدارة التغيير في إدارة الجودة حتى يتمكن من إدارة التغيير بشكل فعال.

- تبني مفهوم مشاركة الجميع في تحقيق التميز والتمكن من عمل خارطة طريق لتحقيق التميز المؤسسي.

- اكتساب مهارات استخدام أدوات وأساليب تحسين الأداء وصولا للتميز المؤسسي.

- التعرف على عمليات تحقيق الأداء المتميز وكيفية الوصول إلى الاحتراف به.


− إسلوب السيناريوهات.

− إسلوب العصف الذهني.

− إسلوب تقديم الحلول والممارسات.

− الحالات العملية من واقع بيئة عمل المشاركين.


− مديري وقادة المؤسسات.

− مدراء وادارات التحسين الاداء.

− مسؤولي إدارة الجودة والتميز داخل المؤسسات.

− المهنيين والموظفين الذين يعملون في أقسام الجودة والتميز.

- جدارة التميز المؤسسي.

- جدارة التخطيط للتميز.

- جدارة ادارة الجودة الشاملة.

- جدارة توثيــق وتطبيــق إدارة الجــودة الشامــلة.

- جدارة تقييــم وتطويــر إدارة الجــودة الشامــلة.

- جدارة تطوير الإستراتيجية.

- جدارة تمكين الإبداع والابتكار.

- معاييـر التميـز المؤسسـي وفقـا لمنهجيـة الـرادار.

- جدارة تحديد وفهم احتياجات أصحاب المصلحة.

- جدارة تصميم وتنفيذ الحوكمة و نظام إدارة الأداء.



المحور الاول : إدارة الجــودة الشاملــة

المحور الثاني : التميز المؤسسي

المحور الثالث : لغرض و الرؤية و الاستراتيجية

المحور الرابع : مهـارات متقـدمـة فـي إدارة الجـودة الشـاملـة 

تعاني الكثير من المنظمات من المشكلات والمعوقات الداخلية التي تقلل من قدراتاه على مواجهة المنافسة والارتفاع للوصول إلى مستوى العملاء، وتلك المشكلات وغيرها من المعوقات كان لها تأثير واضح على فشل الكثير من المنظمات والتسبب في انهيارها، كما وتسببت في ضعف التسبب في ارتباك منظمات أخرى، وبالتالي عدم قدرتها على المنافسة مع التزايد في الضغوط التي تنشئ من حركة المتغيرات في السنوات الماضية، ومن تطورات التقنيات وتحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي غيرت أوضاع كثير من المجتمعات والدول، وبتأثير التوجه باتجاه العولمة وحركة التجارة الدولية وتنامي الشركات، فقد وجدت الإدارة نفسها في مواجهة المواقف الصعبة التي تتطلب مراجعة كاملة لأوضاعها بغية إعادة بناء المنظمات على أسس جديدة التي تستهدف توفير المقومات اللازمة للتعامل مع الأوضاع المستجدة في النظام العالمي الجديد، فقد نشأ مفهوم إدارة التميز للتعبير عن الحاجة الماسة إلى مدخل شامل يجمع عناصر ومقومات بناء المنظمات على أسس متفوقة تحقق لها قدرات متعالية في العمل على مواجهة المتغيرات والأوضاع الخارجية المحيطة بها من ناحية أخرى.

ومن هنا جاء البرنامج التدريبي ليركز على اهم المفاهيم المعاصرة للجودة وادارتها والتعرف على فنيات ادارة الجودة وتطبيقها وتوثيقها وصولا لتحقيق التميز المؤسسي من خلال تنفيذ اجراء عمليات التصميم والضبط والتطوير المستمر لنظام ادارة الجودة الشاملة والتعرف على أدوات وتقنيات إدارة الجودة وآلية تطبيقها لتحسين الأنشطة الفنية والإدارية للمنظمة وبالتالي الوصول إلى النجاح المستدام.